أزمة سياسية تبدّد أحلام 4 مشجعين كروات في مساندة منتخب بلادهم
صحيفة عاجل

المصدر: صحيفة عاجل

توجَّه المشجع الكرواتي دبرافكو فلاجر إلى روسيا بالسيارة لدعم منتخب بلاده في كأس العالم، لكنه عاد من منتصف الطريق بعدما حاول دون جدوى عبور جزيرة القرم.

ونتيجة لذلك، فاتته مباراة كرواتيا بدور الثمانية ضد روسيا في السابع من يوليو، لكن تأهل الفريق إلى المباراة النهائية منحه فرصة لإعادة ترتيب خططه والتوجه إلى روسيا مرة أخرى.

وانطلق الرجل البالغ من العمر 51 عامًا وثلاثة من أصدقائه، في رحلة امتدت ألفي كيلومتر داخل عربة “فان”، على أمل حضور مباراة دور الثمانية بملعب منتجع سوتشي الواقع على البحر الأسود.

لكن، وبعد اجتياز المجر ورومانيا ومولدوفا، توجهوا إلى جنوب أوكرانيا ليصطدموا بواقع أنهم لن يتمكنوا من العبور إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا من أوكرانيا عام 2014، وفاتتهم المباراة.

والعبور إلى القرم التي اندمجت بشكل فعلي في روسيا عملية معقدة تستلزم إذنًا مسبقًا من السلطات الأوكرانية في كييف، والروسية في موسكو.

وقال فلاجر: “لم نكن نعلم بذلك. استغرقنا ثلاثة أيام تقريبًا والطريق كان صعبًا”.

وبدّل الأربعة تذاكر دور الثمانية بتذاكر مباراة الدور قبل النهائي على أمل تأهل كرواتيا على حساب روسيا، وعادوا بالسيارة إلى ديارهم في رحلة ذهاب وعودة، قال فلاجر: إنّها امتدت لمسافة أربعة آلاف كيلومتر تقريبًا.

وحجز الأربعة رحلة طيران إلى موسكو لمتابعة مباراة الدور قبل النهائي ضد إنجلترا، وبقوا بعدها في موسكو على أمل شراء تذاكر المباراة النهائية ضد فرنسا غدًا.

ويجلس فلاجر وأصدقاؤه لتناول الطعام على الأرصفة المزدحمة بالمشجعين وهو يضع لافتة مثبتة في قبعته تقول: “نحتاج تذاكر”.

وقال فلاجر: “إنَّ أسعار التذاكر مرتفعة جدًا حاليًا. لقد طلبوا ألفي دولار وهذا كثير جدًا. نحن أربعة ويعني ذلك ثمانية آلاف.. يمكننا شراء سيارة بهذا المبلغ”.

المصدر: صحيفة عاجل

Share this...
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter