أول فتاة على ميزان "التحرُّش" .. "محتضنة المهندس" بين المتوقع وكواليس ما حدث!
صحيفة سبق

ستكون الفتاة السعودية التي احتضنت الفنان ماجد المهندس؛ أمس في الطائف، أول سعودية يطبق عليها قانون التحرُّش منذ إعلانه الثلاثاء 28 مايو الماضي؛ وذلك بعد القبض عليها من قِبل شرطة مكة وإحالتها إلى النيابة العامة في تصرف لاقى ردود فعل واسعة مستنكرة لما حدث.

لكن بالعودة لقانون التحرُّش فهو لم يجرّم فقط المتحرِّش؛ بل وضع المواد التي تضمن عدم وقوع التحرُّش من أساسه ولم يغفل ضرورة وضع التدابير اللازمة لضمان عدم حدوث أيّ نوع من السلوكيات غير الأخلاقية في محيط العمل الحكومي والأهلي؛ لكون البيئة عنصراً أساسياً في العملية ونصّ بالمادة الخامسة: “يجب على الجهات المعنية في القطاع الحكومي، والقطاع الأهلي، وضع التدابير اللازمة للوقاية من التحرُّش ومكافحته في إطار بيئة العمل في كل منها”.

والذي اتضح من الفيديو المتداول أن الفتاة تخطت كل الحضور من أعلى المدرجات حتى وصلت إلى الفنان دون وجود ما يمنعها فانقضّت على المغني وحصل العناق المشبوه مع عدم وجود حواجز مانعة أو حراسات أو ما شابه ذلك؛ لمنع تجاوز الجماهير سوى حارس أمن هرول صوبها بعد وصولها حتى يفصل الأجساد؛ لكنه عجز عن تدارك الموقف وانتظر حتى تنتهي الفتاة.

ويُتوقع من الجهات التي تنظم الحفلات الغنائية وغيرها من الفعاليات مستقبلاً بعد هذه الواقعة أن تتوخى الحذر حتى لا تقع مثل هذه الممارسات وتُنفذ الخطط اللازمة وتوفر الحراسات الأمنية المكثّفة بموجب المادة الخامسة، فيما يُتوقع قانوناً أن تلقى الفتاة عقوبة السجن بمدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تزيد على 100 ألف أو بإحدى العقوبتين.

المصدر: صحيفة سبق

Share this...
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter