الدولي السابق عبدالله الواكد لـ”المواطن”: زيادة الأجانب سلاح ذو حدّين.. الأندية مستفيدة والمنتخب متضرّر
صحيفة المواطن



المواطن – طارق سعد

أبدى الدولي السابق والناقد التلفزيوني الحالي عبدالله الواكد تحفظه على عدد الأجانب المرتفع في الموسم القادم، مشدداً على أن الفائدة الكبرى من زيادة الأجانب ستخدم بالدرجة الأولى الأندية وإثراء التنافس لحصد البطولات مع عدم إغفال أنها ستقلص حظوظ اللاعبين السعوديين في المشاركة مع أنديتهم مما قد يؤثر على المنتخب.

وقال الواكد في تصريحه الخاص لصحيفة “المواطن“:

“نحن مع أي قرار يصدر من الاتحاد السعودي لكرة القدم، لكن لا مانع من إبداء بعض الملاحظات التي نرى أنها تصب في مصلحة الكرة السعودية”.

وأضاف الواكد: ” أنا مع الارتقاء بجودة اللاعبين السعوديين المتواجدين في الأندية لكن كان بودي أن تتم هذه الخطوة عبر أساليب إدارية وفنية تضمن تصحيح سلوكيات اللاعبين السعوديين داخل وخارج الملعب بوجود فرص حقيقية للمشاركة المستمرة للاعبين السعوديين، لكن بوجود 7 أجانب على أرض الملعب لن تتاح الفرصة الكاملة للسعوديين، شخصياً وددت لو كان العدد 5 أجانب على أرض الملعب والأجنبي السادس على دكة البدلاء”.

وشدّد الواكد على أهمية الأجهزة الفنية العاملة في الأندية في ضبط لاعبيها السعوديين عبر تكثيف الحصص التدريبية صباحاً ومساءً لرفع مستوياتهم وتحسين الجانب البدني واللياقي والمهاري، وضرب مثالاً بهلال جيرتس وشباب برودوم اللذين حققا أفضل النتائج والمستويات، كما شدد الواكد على دور الأجهزة الإدارية في ضبط سلوكيات اللاعبين خارج الملعب وتطوير فكر اللاعب السعودي تجاه الاحتراف والالتزام بمتطلباته.

واختتم الواكد تصريحه لـ “المواطن“:

” عقلية اللاعب السعودي ستلعب دوراً مهما في المرحلة المقبلة، ربما يُوفق النادي في جلب جهاز فني مميز وصارم لكن عقلية اللاعب ترفض التطور، ولنا مثال في رونالدينيو وروبينيو اللذين لعبا لأقوى فرق العالم برشلونة وريال مدريد ولم يستمرا لفترة طويلة رغم ما يملكانه من إمكانات ومهارات بسبب العقلية غير الانضباطية “.

مختارات