ديشامب وزلاتكو على أعتاب كتابة التاريخ
صحيفة شوت

المصدر: صحيفة شوت

شووت – الرياض

مدربا منتخبي فرنسا وكرواتيا، ديدييه ديشان، وزلاتكو داليتش، يسعيان لترك بصمتهما في نهائي كأس العالم، من أجل كتابة التاريخ.

وكانت مسيرة زلاتكو داليتش التدريبية انعكاساً لمشوار كرواتيا في كأس العالم لكرة القدم، فهي طويلة وشاقة وجديرة بالاحترام وتستحق التقدير.

ونال المدرب (51 عاماً) خبرة من العمل مساعداً لميروسلاف بلاجيفيتش، الذي قاد منتخب الدولة الناشئة لقبل نهائي كأس العالم 1998، لكنه اتخذ قراره في 2010 بالانتقال للعمل في دول الخليج، ورأى أن هذا هو السبيل الوحيد لإثبات جدارته كمدرب.

وبعد 7 أعوام، تولى قيادة منتخب كرواتيا الذي عانى من الفوضى، وبدأ يعيد توحيد الصفوف ببطء ودفع اللاعبين لإخراج أفضل ما لديهم، حتى كللت جهوده بالتأهل لنهائي كأس العالم أمام فرنسا.

ولعب داليتش دوراً حاسماً في تغيير ثقافة الفريق، لكنه واجه تحدياً مختلفاً في روسيا عندما رفض نيكولا كالينيتش النزول بديلاً في المباراة الأولى أمام نيجيريا بداعي أنه يعاني من إصابة بالظهر.

وتعامل داليتش بصرامة مع الموقف عندما أعاد مهاجم ميلان إلى الديار بعد 5 أيام من انطلاق البطولة، لتتقلص تشكيلته إلى 22 لاعباً، لكنه أحكم قبضته على الفريق.

أما ديدييه ديشان فترك بصمته على منتخب فرنسا ليس فقط بسبب حمل شارة قيادة المنتخب الفائز بكأس العالم لكرة القدم منذ (20 عاماً)، لكن بعدما تلقى الكثير من الدروس الصعبة على مدار 6 أعوام.

وبعد وصفه وبشكل غير عادل “بحامل الماء” خلال مسيرته كلاعب وسط في فرنسا، أثبت الرجل شجاعته ونبوغه كمدرب، وبات الآن على بعد انتصار واحد من الالتحاق بنادي الصفوة.

ولم ينجح سوى البرازيلي ماريو زاغالو، والألماني فرانز بيكنباور، في إحراز لقب كأس العالم كلاعب وكمدرب.

وسيعادل ديشان هذا الإنجاز لو قاد بلاده للقب كأس العالم أمام كرواتيا، غداً الأحد.

وعلى مدار 6 أعاوم في تدريب فرنسا، لم يسجل ديشان فقط رقماً قياسياً فرنسياً بتحقيق 52 فوزاً في 82 مباراة، لكنه تعامل مع صعوبة إحباط خسارة نهائي بطولة أوروبا على أرضه قبل عامين أمام البرتغال، إضافة إلى انتقادات بسبب استبعاد كريم بنزيما.

وتعرض ديشان لاتهامات بالعنصرية، وظهرت رسوم ضده على جدار منزله بعد استبعاد بنزيما من التشكيلة بعد فضيحة ابتزاز زميل بسبب شريط جنسي، لكنه في النهاية كان جريئاً في اتخاذ القرارات التي تتوافق مع قناعته.

وبالنسبة لديشان فإن الكثير من اهتمامه يتعلق بأجواء العائلة، ويمنع استخدام الهواتف المحمولة خلال فترات الأكل، ويمنح أولويته لبناء روح الفريق.

ويهتم أيضاً بإقامة منافسات كأس العالم على جهاز “بلاي ستيشن” في فترات ترفيهية للاعبين، بعيداً عن تدريبات الكرة.

وأجرى ديشان أيضاً تغييرات في الأساليب الخططية المستخدمة وطرق اللعب، لكنه دائما ما ينتظر من لاعبيه اللعب بأسلوب دفاعي قوي.

المصدر: صحيفة شوت

Share this...
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter