عقاريون: منصّة "سكني" .. تفاعل وشفافية واختيارات أكثر دقة
صحيفة سبق

استطاعت منصّة “سكني” أن تسهم بفعالية في تطوير المنظومة السكنية، عبر تسهيل إجراءات المراجعين وتعريفهم بتفاصيل المشروعات، وتحديد خياراتهم من خلال رؤية واضحة قبل اتخاذ قراراتهم فيما يتعلق بالمسكن الذي يطمحون إليه وفقًا لمعطيات أكثر وضوحاً.

وذكر عددٌ من العقاريين أن المنصّة نجحت بالفعل في رسم خريطة إلكترونية تفصيلية مميزة تجعل تحديد الخيارات أكثر سهولة ويسراً بالنسبة للمستفيدين، مشيرين إلى أنها توفر كل المعلومات الأساسية والضرورية لتحديد الخيارات وفقاً للقدرات والإمكانات التي تتناسب مع جميع المواطنين.

وتضم المنصّة، التي أطلقتها وزارة الإسكان، جميع المشاريع السكنية “مشاريع الوزارة – مشاريع الوزارة مع القطاع الخاص” التي يبلغ عددها 70 مشروعاً، ويبلغ عدد الوحدات السكنية 92.939 وحدة سكنية في جميع المناطق.

وتوفر المنصّة تفاصيل عن جميع المشاريع التي أعلنتها الوزارة منذ بدء برنامج “سكني” مطلع عام 2017م، كما أنها توفر عديداً من الخدمات التفاعلية التي تتضمن التفاصيل كافة عن مشاريعها كالمواقع، والأسعار وعدد الوحدات السكنية، ونوعها، والمرافق الخدمية المتنوعة، إضافة إلى إمكانية تسجيل مواعيد لزيارة المشاريع واستكمال إجراءات الحجز النهائية في موقع المشروع.

وتظهر صفحة تسليم المشاريع في الموقع الإلكتروني لبرنامج “سكني”، جميع مشاريع الوزارة سواء الوحدات السكنية الجاهزة، أو الوحدات السكنية تحت الإنشاء “البيع على الخريطة” التي تتم بالشراكة مع القطاع الخاص.

ويتم عرض جميع المشاريع بالصور، مع تحديد المنطقة والمدينة ومتوسط الأسعار والأقساط الشهرية لكل وحدة سكنية، إضافة إلى إمكانية تحميل كتيبات تتضمن تفاصيل كل مشروع وصور له، أو للنماذج والتصاميم بجودة عالية.

تسويق متميز

من جهته، قال العقاري حسن القحطاني: المنصّة أثبتت فعاليتها في تطوير المعاملات والمراجعات العقارية واختصرت كثيراً من الجهد والوقت في إنجاز العمليات السكنية.

وأضاف: ما توفره من معلومات يساعد المستفيدين بالفعل على تحديد خياراتهم بصورة دقيقة قبل اتخاذ قراراتهم بوضوح فيما يتعلق بنوع الوحدات السكنية التي تناسبهم.

وأردف: جهود وزارة الإسكان في هذه المنصّة تواكب تطورات الصناعة العقارية الحديثة التي ترتكز إلى العمليات الإلكترونية، وتوفر مزيداً من الشفافية، فضلاً عن توفير منتجات واقعية بأسعار معقولة ومناسبة بتنسيق وتعاون بين الوزارة والقطاع الخاص.

وتابع: في هذه المنصّة تسويق متميز لتلك المنتجات التي نتطلع لأن تزداد مع الوقت حتى توفر معروضات أكثر مقابل الطلب المتنامي، وذلك ما نأمله من خلال مزيد من الإنشاءات والتعاون بين الوزارة والقطاع العقاري؛ الذي يمكن أن يسهم بدور كبير في ذلك.

مزايا وخيارات

من ناحيته، قال العقاري مشعل بوعبيد: منصّة “سكني” للمشاريع أصبحت بوابة واسعة لخيارات متعددة للمواطنين، إذ توفر المعلومة والمزايا والخيارات وجميع تفاصيل الوحدات السكنية التي تناسب مختلف الشرائح الاجتماعية بمختلف مناطق المملكة.

وأضاف: المنصّة توفر قاعدة مرجعية متطورة لكل إجراءات التملك السكني، وتؤكد أهمية وقيمة التعاون بين وزارة الإسكان والمطورين العقاريين في تنفيذ مشاريع نوعية وكمية بكثير من الخيارات.

وأردف: هذه المنصّة التفاعلية توفر معلومات تفصيلية عن الوحدات السكنية تحت الإنشاء “البيع على الخريطة”، والوحدات السكنية الجاهزة للتسليم.

وتابع: من خلال ما تقدمه من عرض شامل للمشاريع وفكرة وافية عن الأسعار، فإنها تساعد المواطنين على الاختيار بين الوحدات المعروضة ومعرفة ما يتوافر في مناطقهم ومدنهم من مشاريع سواء المشاريع الجاهزة، أو الوحدات السكنية تحت الإنشاء التي تتم بالشراكة مع القطاع الخاص، مع التحديث المستمر بشكل أسبوعي، وكذلك إضافة آخر المشاريع، ما يوفر قدراً كبيراً من الشفافية والوضوح ويسرّع الاستفادة من الوحدات السكنية.

المصدر: صحيفة سبق

Share this...
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter