لماذا تشعر جماهير فرنسا بالخوف من حكم نهائي مونديال روسيا؟‎
صحيفة شوت

المصدر: صحيفة شوت

شووت – ماجد يوسف

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم ، إسناد الإدارة التحكيمية للمباراة النهائية من بطولة كأس العالم 2018، بين منتخبي فرنسا وكرواتيا، إلى الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا.

وأثار اختيار الحكم تشاؤم الفرنسيين، حيث يعد الحكم الأرجنتيني الثاني الذي سيدير نهائي كأس العالم، بعدما أدار مواطنه هوراسيو إيليزوندو نهائي 2006 بين إيطاليا وفرنسا.

وكشفت تقارير صحفية فرنسية عن تشاؤم جماهير الديوك بين ظروف بيتانا مع ظروف مواطنه هوراشيو إليزوندو.

وبالعودة للتاريخ سنجد أن مواطنه إليزوندو كان حكما في نسخة 2006 من كأس العالم المباراة الافتتاحية في ميونخ بين ألمانيا، صاحبة الأرض والجمهور، وكوستاريكا.

ولم يتوقف الامر عند هذا الحد بل قاد الحكم نهائي البطولة وكان شاهداً على خسارة فرنسا في المباراة النهائية على يد إيطاليا، وذلك حينما سقطت بركلات الجزاء الترجيحية.

ويخشى الديوك بأن يكون بيتانا شاهدا على هزيمتهم الأحد أمام كرواتيا، ليكون ثاني سقوطٍ لهم على التوالي في نهائي كأس العالم مقابل تتويجٍ وحيدٍ في نسخة 1998.

المصدر: صحيفة شوت

Share this...
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter